Mar 23 2010

الصفحة الرئيسية

كتبه: admin في 6:16 الفئات: سياسية

"من أجل ذنوب اسرائيل الثلاثة والاربعة لا ارجع عنه. لانهم باعوا البار بالفضة والبائس لاجل نعلين." (عاموس 6/2). هذا الموقع " صرخة الم من اسرائيل" كانتقام واعتراض على كل الجرائم، المعاناة، الاهانات، التي قامت بها دولة اسرائيل ضدي، وضد العديد من البشر، يهودا كانوا او عربا، وشعوب اخرى، الدولة التي زودت الاسلحة، الاستشارة، مساعدات عسكرية وامنية للقتلة المتعطشون للدماء، في اواسط امريكا وجنوبها، في اسيا وافريقيا. لو كتب اصحاح عاموس في يومنا، لكان عدد الجرائم التي قامت بها دولة اسرائيل تعد بالمئات او حتى الالاف. لا توجد اي جريمة، او اي عمل حقير، التي دولة اسرائيل لم تمتنع من عملها. قال مرة كاتب او شاعر الماني ، كيف يمكن قول كلمة "حب" في اللغة الالمانية بعد كل ما عمله النازيون لليهود، ولشعوب اخرى. وانا اسأل، كيف يمكن ان نقول في دولة اسرائيل، وباللغة العبرية، الكلمات "عدالة"، "استقامة"، "احب لغيرك كما تحب لنفسك"، و"الرحمة"، بعد كل ما قامت به دولة اسرائيل، الجيش الاسرائيلي، الشرطة، المحاكم، وقوات الامن، لي، ولليهود، وللعرب، ولشعوب اخرى. لقد افتتحت هذا الموقع بعد ثلاثة سنوات ونصف السنة بعد دخولي السجن، بسبب مباشر من المحكمة، من حادث الطرق، حيث تم اغلاق الملف بسبب عدم توفر الادلة الكافية، منع الحصول على العلاج، اضطهاد، وغير ذلك. هذا الموقع افتتح، كانتقام لاضطهاد الذي حل بي شخصيا، للتعبير عن وجعهم وصرختهم الكبيرة لملايين البشر، في كل انحاء العالم، فلسطينيون،بدو، يهود، ارمن، اكراد، البان، هنود، سود، قبائل استرالية، والكثيرين، اللذين عانوا ومازالوا يعانون من جرائم حكومات المانيا، اسرائيل، الولايات المتحدة، تركيا، ايران، العراق، فرنسا، بريطانيا، اسبانيا، واخرون. اني آمل ان السجناء في السجن، سجناء الضمير، الذين يجبرون على البقاء في مستشفيات الامراض العقلية، والذين يعانون من سوء في التغذية، تجويع، فقر ومرض، حياة بدون هدف بدون مستقبل، وبدون بصيص من الامل، ان يروا ان هذا الموقع كموقعهم. يحتوي الموقع على مادة قاسية للقراءة، ويمكن ان يسبب لي ردود فعل عنيفة، سجن، ان احاكم، ويسبب لي السجن لمدة طويلة (هذا الحل الوحيد التي يوجد بيد الدولة الاسرائيلية ضدي) اجباري على الدخول لمستشفى الامراض العقلية، عنف، معاعكسات، حادث غامض. وكل هذا برعاية الشرطة التي ستغلق الملف بسبب عدم وجود الادلة الكافية، (اذا فتح الملف اصلا). في نيتي الاضراب عن الطعام، اذا ما سجنت، وساستمر فيها مادمت على قدرة، بسبب وضعي الصحي. هذا الموقع مهدد بالاغلاق، على يد حكومة اسرائيل، وعصابات يهودية في اسرائيل والولايات المتحدة، ويمكن ان يغلق. انني اصرح بهذا، ان كل ما يقال ضد دولة اسرائيل، الصهيونية، واليهود، هي سبب للاضطهاد، المعاناة الصعبة التي عانيتها بسببهم. هناك تخوف، ان تقوم منظمات نازية، لا سامية ومتعصبة، باستعمال المواد الموجودة في الموقع لاهدافها السيئة، ومن دون رغبتي. الاقوال التي اقولها ضد دولة اسرائيل واليهود، بالصهيونية، تلائم كل دولة، وكل شعب، وكل الديانات، المتعصبين، لاساميون، والمتعطشين للدماء، الذين سيفرحون جدا لرؤية هذه السطور، التي سيقومون باستعمالها لاغراضهم السيئة، بدون رغبتي. هذه الاقوال موجهة مباشرة لكل النازيين، المتطرفين، وحقيري البشر من اليهود، المسلمين، النصارى، واخرون. اعيد واكرر ان العبارات القاسية التي قلتها ضد اليهود، الصهيونية، ودولة اسرائيل، منبعها المعاناة التي عانيتها من دولة اسرائيل، ومن اليهود- اضطهاد، عقاب، استغلال، خداع، والعديد. شبتاي لا ينسى، لا يسامح، ولا يغفر !!!

Comments Off

مغلق للتعليقات.